الأربعاء , سبتمبر 19 2018
الرئيسية / أخبار السيارات / فورد إكسبلورر تفوز بلقب سيارة العام في الشرق الأوسط لسنة 2016

فورد إكسبلورر تفوز بلقب سيارة العام في الشرق الأوسط لسنة 2016

  • فورد إكسبلورر تفوز بلقب سيارة العام في الشرق الأوسط لسنة 2016 عن فئة “أفضل سيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات متوسّطة الحجم”
  • سيارة العام في الشرق الأوسط MECOTY هي الجائزة الأضخم والأكثر شهرةً في قطاع السيارات الإقليميّ
  • تأتي هذه الجائزة كإضافة الى جوائز موستانج وفوكس ST في العام 2015، ما يسلّط الضوء على جهود فورد المستمرّة في تقديم المركبات الأفضل في فئتها
  • فورد إكسبلورر كانت المتصدرة ضمن فئتها لعام 2015 بنسبة 40 في المئة في دول مجلس التعاون الخليجي ولا تزال مستمرة رائدة في هذه الفئة خلال الربع الأول من العام 2016

 

صحيفة المجلس – جدة : 6 أبريل 2016 – فازت سيارة فورد إكسبلورر 2016 الجديدة بلقب “أفضل سيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات متوسّطة الحجم” ضمن جوائز سيارة العام في الشرق الأوسط MECOTY. وتُعتبر جائزة سيارة العام في الشرق الأوسط الأضخم والأكثر شهرةً في قطاع السيارات الإقليميّ، وتضمّ لجنة التحكيم 12 خبيراً من بلدان مجلس التعاون الخليجي ودول الشرق الأوسط.

 

وفي هذا الصدد، قال تييري صباغ، المدير التنفيذي لدى فورد الشرق الأوسط: “يسرّنا حصول فورد إكسبلورر على لقب سيارة العام في الشرق الأوسط لسنة 2016. لقد أسست فورد إكسبلورر معيار سيارات الرياضية متعدّدة الاستعمالات متوسّطة الحجم وحافظت عليها منذ طرحها في التسعينات، وهي مستمرة في بناء تراثها العريق ضمن هذه الفئة بالتركيز على الصلابة والتكنولوجيا والراحة.”

 

ووفقا لإحصائيات قطاع السيارات، احتلت فورد إكسبلورر الصدارة ضمن فئتها لعام 2015 واستحوذت على نسبة 40 في المئة من فئتها في دول مجلس التعاون الخليجي ولا تزال مستمرة بالريادة ضمن هذه الفئة خلال الربع الأول من العام 2016.

 

فبعد 25 عاماً من الريادة في الابتكارات والمبيعات، تتميّز فورد إكسبلورر 2016 بتصميم محدّث  ولافت، بالإضافة الى رحابة داخليّة. لقد تمّ هندسة هذه السيارة خصيصاً للأشخاص الذين يبحثون عن المغامرات مع عائلاتهم، والذين يريدون وسيلة للتعبير عن شخصيّتهم الفريدة.

 

مظهر جديد

صلبة – هي الكلمة التي ألهمت فريق المصمّمين الذين يعملون على ابتكار مظهر فورد إكسبلورر الجديدة.

 

وشهد المظهر الخارجي عدّة تعديلات – على غرار تثبيت الشبكة والمصابيح الأماميّة بتقنية LED في موقع أعلى، وإضافة حاملة سقفيّة جديدة مغلقة مع قنوات تُبعد مياه الأمطار عن المركبة، وجناح خلفيّ جديد – ما يساهم أيضاً في تحسين الديناميكيّة الهوائيّة.

 

وتتميّز سيارة إكسبلورر 2016 بمصابيح أماميّة أكثر ضخامةً، مع إضاءة مميّزة متوفّرة بتقنية LED، ومصابيح قياسيّة للإضاءة المنخفضة بتقنية LED، ومصابيح متوفّرة للضباب بتقنيّة LED.

 

وتجسّد المسارب الحراريّة الظاهرة لتبريد المصابيح الأمامية العاملة بتقنية LED تفصيلاً شديد الأهمّية. هذه الشبكات الشبيهة بالرادياتير تكون مخفيّة عادةً وراء مجموعة مكوّنات المصباح، لكن في إكسبلورر هي جزء من التصميم المعقّد للمصابيح الأمامية الذي يستعرض الابتكارات المميّزة.

 

ومن جهة أخرى، فإنّ التغييرات التي طرأت على التصميم الداخليّ تعكس الرغبات التي عبّر عنها العملاء من خلال أبحاث المستهلكين التي أجرتها فورد، والتي أظهرت أنّ شخصاً واحداً من أصل خمسة مالكين لسيارة إكسبلورر سبورت كانوا يملكون مركبة فخمة في السابق. وتشتمل التغييرات على متكأ الذراع في الباب المثبّت في وضعيّة أعلى والمغلّف والمدروز، وأزرار حقيقيّة لتحلّ مكان الأزرار العاملة باللمس في نظام الترفيه المعلوماتي، وتفاصيل مرهفة أكثر في أنحاء المقصورة.

 

المزيد من الابتكارات يوازي المزيد من الأداء القويّ والمتعة

المزيد من التكنولوجيا الذكيّة – هذا ما سيحصل عليه العملاء في سيارة فورد إكسبلورر الجديدة.

فهي تقدّم المزيد من التكنولوجيا مقارنةً بالطرازات السابقة، وتضمّ ميّزات تعزّز تجربة القيادة. وتشتمل التكنولوجيا الجديدة المتوفّرة لسنة 2016 على ما يلي:

 

  • كاميرا أمامية وخلفية مع بخّاخات رش: تتميّز كلتاهما بعدسات عريضة الزاوية ومجهّزة ببخّاخ رشّ – وهي ميزة سبّاقة وحصريّة في الفئة
  • مساعد الركن النشط المحسّن مع مساعد الركن العمودي، مساعد الخروج من الموقف، والركن المتوازي شبه التلقائي: يستخدم النظام أجهزة الاستشعار الفوق صوتية ونظام التوجيه الكهربائي المعزّز آلياً لمساعدة السائقين في مناورات الركن المتوازي والركن العمودي. ويشتمل مساعد الركن النشط المحسّن على مساعد الخروج من الموقف لمساعدة السائق على الخروج من فسحة الركن المتوازي. يتحكّم النظام بالمقود، بينما يتحكّم السائق بدواستَي الوقود والفرامل، وبناقل الحركة
  • منافذ USB مع ميزة الشحن الذكي: نجد في الناحيتين الأمامية والخلفية للسيارة منافذ USB قادرة على شحن الأجهزة الذكية أسرع بمرّتين من المنافذ التقليديّة
  • باب الصندوق العامل لايدوياً: ليس على العميل إلاّ القيام بحركة رفس خفيفة تحت الناحية الوسطى من المصدّ الخلفي لفتح باب الصندوق أو إغلاقه
  • ستائر هوائية: إنّ الستائر الهوائية القياسيّة للعجلات تخلق منطقة ضغط عالٍ من الهواء تؤثّر على السطح الخارجيّ للعجلات والإطارات. والنتيجة هي إبقاء تدفّق الهواء قريباً من الهيكل، ما يخفّف من المقاومة الهوائيّة

 

وتحظى إكسبلورر بمحرّك V6 سعة 3.5 لتر القياسيّ في الطراز الأساسيّ وXLT وليمتد – مع قوة حصانية صافية تبلغ 294 PS عند 6500 د.د. و346 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4000 د.د. – ويترافق مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي ®SelectShift بـ 6 سرعات، وتمّ تجهيز طراز سبورت بمحرك جبّار بتقنية إيكوبوست يتميّز بقوة حصانية صافية تبلغ 370 PS عند 6500 د.د. و475 نيوتن متر من عزم الدوران عند 3500 د.د.، ويترافق أيضاً مع ناقل الحركة ®SelectShift بستّ سرعات.

عن سعودي جي تي

شاهد أيضاً

جيب رانجلر 1

الشركة المتحدة للسيارات تكشف النقاب عن جيب رانجلر الجديد كليا

سعودي جي تي – جدة – 18 سبتمبر 2018: كشفت شركة المتحدة للسيارات الوكيل الحصري …

| مجموع الزيارات :